منتدي شباب مار مرقس

قداس الموعوظين

اذهب الى الأسفل

قداس الموعوظين

مُساهمة من طرف بنت الملك في 2008-09-23, 10:52 am

- قداس الموعوظين

س: لماذا سمي بقداس الموعوظين:

هل لأنه خاص بالموعوظين فقط؟ الإجابة لا، لكن لأن هذا هو الجزء الذي يحضره الموعوظين، لكن هو للكل، ليتورجية الموعظوين هو لكل المؤمنين والموعوظين لكن هو الجزء المسموح للموعوظين بحضوره، فلا نقول إنه يخص الموعوظين فقط.



ماهي ليتورجية الموعوظين:

تشمل القراءات: البولس، الكاثوليكون، الإبركسيس، السنكسار، المزمور، الإنجيل والعظة. وفي مرحلة من المراحل كان هناك فقط ليتورجية الموعوظين وهي قراءات فقط وفي فترة أخري أضيف إليها الأواشي التي هي الثلاث أواشي الكبار: السلامة والأباء والاجتماعات وسميت بالكبار لأن طلبتها كبيرة نقول فيها صلوات كثيرة: هذه الكائنة من أقاصي المسكونة الي اقاصيها ثم يكمل " كل الشعوب وكل القطعان باركهم.. الخ ".

وكان الشماس بعد الأواشي يقول " انصتوا بحكمة الله يارب ارم بالحقيقة " وكان الشماس يقول هذا لأنه كان الموعوظين يخرجون فكان يقصد بهذا أن ينصتوا ثم يقال قانون الإيمان.

وفي فترة ثالثة أضيفت صلاة الصلح بإعتبار أن الموعوظين تصالحهم الكنيسة مع الله ولذلك لما نقول علي ليتورجية الموعوظين تشمل هذه الثلاثة أجزاء.

ليتورجية الموعوظين تشمل الجزء التعليمي والثلاثة أواشي الكبار وجزء صلاة الصلح، كل هذا نسميه ما قبل الأنافورا، والانافورا هي لحظة رفع الابروسفارين. وهي كلمة يونانية معناها رفع القرابين. مصدر البحث: موقع كنيسة الأنبا تكلا.

وسميت ليتورجية بإعتبار انها خدمة، خدمة لهؤلاء الذين يدخلون الي الايمان، فهي خدمة تقدمها الكنيسة خصيصاً لهم، والحقيقة فيها صلوات تقرأ أثناء القراءات لكي يفتح الله آذان وأذهان الموعوظين لكي يفهموا ما يقال.



أحد الاباء يقول: " في قداس الموعوظين تخطب النفس للرب يسوع " لذلك بولس الرسول يقول: " لأني خطبتكم لرجل واحد، لأقدم عذراء عفيفة للمسيح " لهذا هو يعطيها نفسه، فالكنيسة هي عروس المسيح. لقاءنا مع المسيح في الأفخارستيا، سيناكسيس تعبير يطلق علي القداس وهو إلتفاف المؤمنين حو الكنيسة المقدسة والاب " ديكس " أطلق علي القداس لفظ سيناكسيس، سماه منفصل ومتصل، متصل أي الجزء الخاص بالموعوظين أو الذي يحضره الموعوظين غير مرتبط ببعض مثل القداس الغريغوري والقداس الباسيلي، غير القداس الكيرلسي الذي عمله القديس مرقس الرسول وأضاف اليه أشياء القديس كيرلس عمود الدين، نجد أنه كل الأواشي قبل التقديس فكل الصلوات وكل القراءات كلها منفصلة تماماً عن صلب القداس التي هي التقديس والتأسيس والقسمة والتناول فالسيناكسيس المتصل يعني القداس كله، والمنفصل يجعل الجزء الخاص بقداس الموعوظين ودورات البخور كلها كانت تكون لوحدها، إن جاز هذا التعبير مثل في الصوم الكبير بعض الكنائس والأديرة ترفع بخور باكر بعد التسبحة ثم بعد الظهر الساعة 1، 2 يصلون القداس فكانت الكنيسة تفعل ذلك مع الموعوظين، تجعل الصلوات والقراءات ودورات البخور كل هذا لوحدة ثم في وقت لاحق يكون الجزء الخاص بالمؤمنين فقط: تقديم الحمل صلوات الافخارستيا – التقديس – القسمة – التناول.

في الوقت الذي عمل فيه تقسيمة الاب " ديكس " كانت صلاة الصلح من ضمن صلوات المؤمنين ولم يكن أضيف الي ليتورجية الموعوظين، ومن هنا هذا المسمى جاء السيناكسيز المتصل، المتصل الذي هو يكون كله مع بعض، تشبيه آخر الذي يرفع بخور باكر والقداس بعده مباشرة والسيناكسيز المنفصل مثل نظام الصوم الكبير رفع بخور لوحدة والتقديس لوحدة، لذلك كان هناك القراءات وعظه الاب الأسقف للموعوظين ثم ينصرف الموعوظين بعد الاواشي، ثم يبدأون تقدمة الحمل مع صلاة الصلح مع صلوات الإفخارستيا ثم التقديس والقسمة والتناول. وكلمة سيناكسيز أي الكل مجتمع حول الإفخارستيا.

كنيسة اسكندرية لأن كان فيها موعوظين كثيرين لهذا قداسها عمل بنظام السيناكسيز المنفصل ولو أنه الأن متصل.
avatar
بنت الملك

عدد الرسائل : 998
تاريخ التسجيل : 22/09/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى